الإنجازات البيئية

05 محرم، 1439 | 25 سبتمبر، 2017 3341

معالجة الحمأة والتخلص منها

تشكل الحمأة التي تنتج من محطات معالجة مياه الصرف الصحي، مشكلة بيئية بحد ذاتها بسبب عدم كفاءة الطرق المتبعة في معالجتها‏ والتخلص منها مما يؤدي إلى تلوث البيئة بشكل أو بآخر. لذلك تسعى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للتخلص الآمن من الحمأة الناتجة من عمليات معالجة مياه الصرف الصحي، وإعادة استخدامها إن أمكن. فقد أعدت برنامجاً خاصاً لذلك يأتي ضمن استراتيجية إدارة النفايات. تم تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون مع شركة المياه الوطنية كجهة مسؤولة، ومع أمانة منطقة الرياض، والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض كجهات مشاركة.

وقد تم الانتهاء من تقييم الخيارات المناسبة والمستدامة لمعالجة الحمأة والتخلص منها على المدى الطويل، والبدء في تنفيذ عدة مشاريع لمعالجتها والتخلص منها بحيث تضمن عدم التأثير على البيئة أو الصحة العامة. كما يجري العمل حالياً على تنفيذ الحلول العاجلة لمعالجة الحمأة، مثل نقلها من محطات الخدمات البيئية إلى موقع التجفيف بالحائر ليتم تجفيفها وردمها لاحقاً. وقد تم الانتهاء من إنشاء وحدات لتجفيف الحمأة بالطرد المركزي في محطة المعالجة البيئية بمنفوحة، وتم الانتهاء أيضاً من وضع المواصفات الفنية لمشروع التجفيف الشمسي للحمأة بشكل دائم.

وتم العمل على تخصيص موقع في المردم البلدي من قبل البلدية للحمأة المنتجة والمعالجة من محطات الخدمات البيئية، يذكر أنه يتم نقل مخلفات المصافي والمحطات أولاً  بأول عن طريق المقاول.

وأخيراً، تم تكثيف الأساليب المتطورة لمكافحة الحشرات، والقضاء على انتشارها وذلك تحت الإجراءات الواجب اتباعها في عمليات تأمين المبيدات المستعملة في صحة البيئة.